• arabic.zakat.org - إبقاء الأسر دافئة هذا الشتاء

    توزيع كسوة التشاء في فلطسين

  • arabic.zakat.org - إبقاء الأسر دافئة هذا الشتاء

    توزيع الاغطية في الهند

  • arabic.zakat.org - إبقاء الأسر دافئة هذا الشتاء

    توزيع مسلتزمات الشتاء في الادرن

  • arabic.zakat.org - إبقاء الأسر دافئة هذا الشتاء

    توزيع السترات الشتوية في تركيا

  • arabic.zakat.org - إبقاء الأسر دافئة هذا الشتاء

    توزيع كسوة الشتاء في لبنان

  • arabic.zakat.org - إبقاء الأسر دافئة هذا الشتاء

    وتوزيع مسلتزمات الشتاء في حلب

إبقاء الأسر دافئة هذا الشتاء

فبراير،2،2017

العائلات الفقيرة والتي لا تستطيع توفير قوت يومها وتعيش في ظروف مادية صعبة تزداد معاناتها مع حلول فصل الشتاء وانخفاض درجات الحرارة، وما يصاحبه من مشاكل صحية تؤثر على الأطفال نتيجة النقص في اللوازم الشتوية كالأغطية الدافئة والبطانيات والمدافئ، ونتيجة ايمان مؤسسة الزكاة الأميركية بأن توفير المأوى والدفء يعتبران من الأمور البديهية في الحياة الانسانية، وبسبب استمرار دعم المانحين  وسخائهم لا زالت مستمرة في برنامجها الموسمي كسوة الشتاء.  ووزعت أكثر من 5585 من المستلزمات على المستفيدين في عدة دول منها سوريا وفلسطين والأردن وتركيا ولبنان والهند وباكستان وغيرهما. ففي باكستان حصلت  930 عائلة فقيرة في منطقة جيلجيت بالتستان وخيبر باختونخوا على الأغطية الشتوية والالحفة ، وقال أحد المستفيدين إن هذا الدعم يساعدهم على تحمل قسوة الشتاء، وخاصة أنه لا يملك المال لشراء ما تحتاجه عائلته ليقيها البرد.
وفي الشرق الاوسط وايضا بفضل التبرع السخي من المانحين استطاعت الزكاة مساعدة 8600 من المستفيدين موزعين في تركيا وسوريا ولبنان والعراق وفلسطين والأردن متنوعة بين سترات شتوية وبطانيات، حيث قام مكتب الزكاة في تركيا بتوزيع 400 عائلة حلبية و 3500 سترة شتوية، وحصل اللاجئين السوريين والأسر الفقيرة التي تعيش في غازي عنتاب وهاتاي و كيليس و سانليورفا على 500 سترة شتوية، اما في الاردن فتم توزيع  القفزات والسترات والأوشحة على اكثر من 950 مستفيد، وفي كركوك العراق قدمت 250 تدفئة كهربائية، وفي لبنان وزعت 250 من مستلزمات الشتاء استفاد منها 1200 شخص.
وتقول عائلة أحد المستفيدين في كركوك انهم قبل المساعدة التي تلقوها من الزكاة كانوا يلتحفون بالأغطية البلاستيكية لعدم توفر الأغطية لديهم، والان بعد المساعدة  يستطيع أطفالها العشرة النوم براحة ودفء. وفي فلسطين، تلقت 275 أسرة (حوالي 1،375 شخص) البطانيات والمعاطف والقفازات، والأحذية والقبعات، والجوارب. وأما أفغانستان قدم مكاتب الزكاة أكثر من 615 رطل من الخشب الجاف لـ 235 مستفيد لتوفير الدفء لهم.
والزكاة أيضا في انتظار مشروع معلق في الموصل مع مفوض الأمم المتحدة السامي لشؤون اللاجئين (UNHCR) لتزويد 3320 مستفيد بمجموعات الشتاء.
وتهدف الزكاة من برنامج  توزيع كسوة( مستلزمات) للتخفيف من معاناة المجتمعات المحلية الضعيفة وتعزيز تماسك المجتمع من خلال توزيع مستلزمات فصل الشتاء من الملابس الشتوية والبطانيات والسخانات الكهربائية.
ومن دون دعمكم السخي هؤلاء المحتاجون يكافحون من دون برامج الزكاة ، وفي كثير من الأحيان ليس لديهم ملابس تقيهم تحمل برد الشتاء ودرجات الحرارة المتدنية، وبفضل دعمكم الزكاة وفرت الدفء لأكثر 14 ألف و مئة شخص هذا الشتاء.